حركة المقاطعة | BUP

BUP
ماكدونالز

هل وجبات ماكدونالز صحية؟

الكثير مننا يرغب في تناول الوجبات السريعة والجاهزة ولا سيما وجبات مطاعم ماكدونالز الشهيرة، والتي يعتبرها البعض من الوجبات المفضلة والمحببة لديه، فهل وجبات ماكدونالد السريعة صحية أم لا؟

تعد مطاعم الوجبات السريعة من أكثر المشاريع رواجاً وانتشاراً في أنحاء العالم،
وحسب آخر الإحصائيات فإن عدد المطاعم في الولايات المتحدة الأميركية ما يقارب مئتي ألف مطعمٍ،
ومن أشهرها مطاعم ماكدونالز؛ ولكنها لا تتمتع بسمعة صحية جيدة، فمثلاً وجبة البطاطس فائقة الحجم “البيغ ماكس”
لا يوصي بها الأطباء لأنها ليست ذات قيمة غذائية عالية، ولكن إذا كنت في رحلة
أو على طريق سفر وكانت الخيار الوحيد لديك فحاول ألا تكون وجبتك ضارة أو غير صحيةٍ قدر الإمكان.

وهناك عدة خيارات صحية من وجبات ماكدونالز منها:

 

وجبة البيض الأبيض: تحتوي على 280 سعرةٍ حراريةٍ و 10 غرام دهون و 2 غرام من الألياف و 18 غرام من البروتين، تعد وجبةً صحيةً وجيدةً للإفطار.

وليست كل وجبات ماكدونالز تحتوي على اللحوم والزيوت والمقالي،
فمثلاً وجبة سلطة الفواكه بالزبدة تحتوي على 150 سعرة حرارية و2 غرام من الدهون و1 غرام ألياف و 4 غرام بروتين،
وهذه الوجبة الخفيفة دليلٌ على ذلك
حيث يتم وضع الزبادي قليل الدسم والفواكه “كالفراولة والعنب”.

عصير الفواكه والموز المنعش قليل الدسم والثلج، يحتوي على 180 سعرة حرارية و 0.5 غرام من الدهون و2 غرام من الألياف و2غرام بروتين، وتحصل منها على جرعة عالية من الفيتامينات والسكريات الصحية أيضاً.

وتستخدم ماكدونالدز الزبدة الحقيقية فقط في سعيها للتخلص من الدهون المتحولة للأبد،
استغرق هذا الأمر بعض الوقت حتى يدرك الناس أن مطاعم الوجبات المفضلة لديهم
كانت تستخدم مواد كيميائية قاتلة تدعى الدهون الغير مشبعة،
لكن ماكدونالز توصلت إلى كيفية إخرجها من هذا الاعتقاد واستبدال المارجرين  وزيوتها الضارة بالزبدة الحقيقية
وهو بديل أكثر صحة على الأقل كنوع من اللحاق بسمعة وجباتها الضارة.

وفي نفس السياق لم تعد شركة ماكدونالز تقدم الكعك المصنوع من عصير الذرة عالي الغلوكوز،
الذي يمكن أن يسبب تركيزات عالية من السكريات المضافة في النظام الغذائي للشخص ضرراً خطيراً
والذي كانت تقدمه سابقاً دون أية مسؤولية بصحة العملاء.

وبمعرفة ذلك اتخذت الشركة مهمة خبز كعكة صحية فأزالت عصير الذرة عالي الغلوكوز من وصفته، عندما تأكل كعكة ماكدونالز الآن ستجدها خالية من الدهون المتحولة والسكر المضر ، السكر الحقيقي والزبدة هو ماستحصل عليه ولكن إلى أي حد يمكنك الوثوق بمكونات هذه السلسلة بعدما كانت تقدم أطعمة تضر بالصحة بشكل مباشر.

 

وعلى الرغم من كل المحاولات التي تسعى من خلالها ماكدونالد على جعل وجباتها أكثر صحية:

تبقى هذه الوجبات غير طبيعية 100%، بمعنى أن صدور الدجاج التي تقدمها هي خليط من الدجاج الأبيض منزوع العظم
ويضاف له نشاء القمح المنكه وزيت القرطم وسكر العنب وحمض الستريك، وفوسفات الكالسيوم مع كمية كبيرة من التوابل والملح،
من الممكن أن تثير فوسفات الكالسيوم نوبات حساسية عند البعض ويمكن أن تحدث أذية كلوية، تحتوي بعض الوجبات خلاصة الخميرة، التي ترتبط بالإصابة بالسرطان وبعض أمراض القلب والحساسية، بالإضافة إلى مخاطر الملح الزائدة والسعرات الحرارية المرتفعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى