حركة المقاطعة | BUP

BUP
عبد القدوس الحصني

عبد القدوس الحصني: هذه هي أهمية المقاطعة.. وآثارها

 عبد القدوس محمود حسين الحصني – اليمن – أهمية المقاطعة.. وآثارها

نحن ما إن اتجهنا لمواجهه العدو الأمريكي والاسرائيلي ومقاطعة منتجاته.
عندها سوف نشاهد ذلك الشيطان الأكبر يغير سياسته الخبيثة اتجاه شعوبنا التي تعاني من ظلم وفقر وجوع.
أمريكا ليست سوى قشه وبمقاطعة ذلك الكيان نكون قد استطعنا أن نوقف حداً لهذه الدولة الشيطانية.
يجب على شعوبنا أن تتحرك وأن تقاطع جميع المنتجات، وأن تثبت لها موقف.
فنحن لن نعيش أذلاء مستضعفين، ولن نقبل بحياة الامتهان والعبودية، فتراب أرضنا ذهب، وغنية بالثروات، يجب أن نقاطع، وأن نزرع، ونأكل من خيرات أرضنا.
نحن نجد الآن أنفسنا ملزمين بأن نقاطع مقاطعة تؤثر على العدوان وأن نكون عاملين في دعم منتجاتنا المحلية ودعم اقتصاد أوطاننا لا لدعم اقتصاد عدونا المجرم الذي يقتل ويحاصر شعوبنا، يجب أن نساهم من أجل مستقبل أفضل، لن نموت جوعا، يجب أن نزرع ونجتهد من أجل حياة كريمة والمقاطعة جهاد من أجل مستقبل أفضل لشعوبنا.
ونحن نجد بعض حكام شعوبنا المنبطحين لأمريكا يساهمون في خدمه أمريكا في محاربة المنتجات المحلية منتجات طيبه واستبداله بمنتجات أمريكية خبيثة
وكما بعهد النظام السابق العميل الحاكم لشعبنا اليمني تمت محاربة كل منتجاتنا المحلية من خضروات وفواكه وقمح، وعصائر، واستبداله، بمنتجات أمريكية، كذلك تمت محاربة شجرة البن واستبدالها بالقات.
والحمد لله الآن في ظل قيادتنا الحكيمة المتمثلة بالسيد القائد عبد الملك بن بدر الدين…
وفي ظل وعي شعبنا اتجهنا لمقاطعة جميع المنتجات الأمريكية والإسرائيلية، وبادرنا لزراعة القمح والخضروات والفواكه في ظل الظروف الصعبة التي نعيشها… سننتصر في جبهة الزراعة
وبفضل الله يعود بلدنا كبلد مصدر للقمح بعد أن كان بلد يستورد بمليارات الدولارات من القمح الأمريكي والاسترالي…
وأخيراً
لا يسعني إلا أن أقول
المقاطعة سلاح وموقف
قاطعوا البضائع
الأمريكية والإسرائيلية

✍️ عبد القدوس محمود حسين الحصني

للمزيد من اللقاءات الحصرية والمقالات حول مقاطعة المنتجات الاميركية واهميتها سياسياً واقتصادياً يمكنكم زيارة قسم : مقالات 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى