حركة المقاطعة | BUP

BUP
تأجيج أمريكا

تأجيج أمريكا للأزمة الأوكرانية مستمر ب40 مليار دولار

لا تزال أمريكا تتبع سياسة الكيل بمكيالين في كل أمورها وسياساتها التعسفية في العديد من الدول وهذا مانراه اليوم في أهدافها اللامتناهية من تأجيج لهيب الأزمة الأوكرانية وكل الأدلة تشير إلى الفائدة التي تجنيها من هذه الأزمة، وآخر هذا الأدلة أن مجلس الشيوخ يصوّت على تمرير مشروع قانون، ينصّ على تقديم 40 مليار دولار مساعداتٍ عسكريةً واقتصاديةً إلى أوكرانيا.

وكان مجلس النواب الأميركي، في الـ11 من أيار/مايو، أقر مساعدة ضخمة لأوكرانيا بقيمة 40 مليار دولار،
بأغلبية 368 صوتاً في مقابل 57، في خطوة تأتي بعد تحذير الرئيس جو بايدن من أنّ الأموال المخصّصة لمساعدة كييف
على التصدي للعملية العسكرية الروسية ستنضب في غضون أيام.

وينصّ مشروع القانون على تخصيص 20 مليار دولار لوزارة الدفاع الأميركية من أجل إنفاقها على مساعدات أمنية لأوكرانيا ، تشمل تقديم معدات عسكرية، كما يخصص نحو 9 مليارات دولار مساعداتٍ اقتصاديةً، ويمنح أكثر من 4 مليارات دولار مساعداتٍ إنسانيةً، و4 مليارات دولار أخرى كتمويل عسكري أجنبي عبر وزارة الخارجية الأميركية.

ومن المقرر إرسال مشروع القانون إلى الرئيس الأميركي، جو بايدن، في البيت الأبيض، من أجل التصديق عليه وإنفاذه و تأجيج أمريكا الحرب هناك.

وعقب التصويت، قال بايدن، في بيان: “اليوم، أعلن حزمة جديدة من المساعدات لأوكرانيا، ستشمل قطع مدفعية ومنظومات رادار ومعدات أخرى… هذه الأسلحة والمعدات ستذهب مباشرة إلى الخطوط الأمامية للحرية في أوكرانيا“.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية، أعلنت منذ أيام، أنّ توريد الأسلحة الأميركية إلى أوكرانيا سيتوقف،
إن لم يصادق مجلس الشيوخ على حزمة مساعدات جديدة لكييف.

وقال المتحدث باسم “البنتاغون”، جون كيربي، إنه “إنْ لم نحصل على الصلاحيات المعينة قريباً،
فقد تكون هناك فترة لن نقدّم أي شيء خلالها”، لافتاً إلى أنّ “الإدارة الأميركية تريد تفادي مثل هذا السيناريو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى